Sunday, September 6, 2009

مذكرة قرقيعان السنة



الثالث عشر من رمضان في تمام الثامنة وشي
طلعت من البيت بروح حولي مع ولد عمي واخوي. بغيت اشترلي فارة حق اللابتوب التعبان. وانا كنت منهمك في فتح باب سيارتي. طلعت لي عصابة من الجهال. ودار بيننا هذا الحوار
العصابة: عندكم قرقيعان
انا في قلبي: والله ما ادري. اصلا من اول رمضان وانا نايم عالعسل. خلني اسال اخوي
انا: اخوي. جبتوا قرقيعان
اخوي: لا
انا: يا شباب اليوم ما عندنا تعالوا بكرة
العصابة: ويص ويص في بيتكم جعاميص
انا طبعا استنكرت الوضع. وكنت اشجب التهم الموجهة بحقي. وطبعا حطيت الوالدة تحت المساءله القانونية. وبالاخير عطيتها عشر دنانير عشان تجيبلي اكبر كيس صيداوي بالسوق. وهددتها بالاستجواب اذا ما جابت قرقيعان

الرابع عشر من رمضان الساعة تسع الا نص
رحت اجيك على استعدادات الاهل. القرقيعان زاهب والاهل زاهبين حتى هوز الماي مية مية
الاهل جابوا كيس صيداوي معقول الحجم بسبع دنانير. واختي اشترت قرقيعان الرفاعي بعشر دنانير
كيس الصيداوي اللي يابوا الاهل كان متروس حلاو بواسنان وسوالف اكياس جلي يعني شغل بقالة
وفي الجانب الاخر كان الرفاعي متروس حب وكاجو وكازو وشوية حلاو يعني شغل مطحنة مادري محمصة
المهم خلطناهم مع بعض ووزعناها على المقرقعين
كان الجو روحاني عجيب
يجون اليهال. تسالهم وين ساكنين وانتو عيال منو
اللي بفريجنا. واللي ساكن بالشارع اللي ورانا. وبنت تبجي خايفة تدش بيتنا. يمكن شافت اخوي فخافت. انا كل مرة اقول حق اخوي لا تقص قصة الديج هذي. يبا خوفت الاوادم


الخامس عشر من رمضان
خلص المخزون القرقيعاني. وخلص معاه المخزون الاحتياطي القرقيعاني
يا جماعة لحد يجينا ترى مافي قرقيعان



هذي مذكرات قرقيعان هالسنة وللاسف ما قدرت اصور اللحظات ولا حتى القرقيعان نفسه وهالصورتين هذيل كل اللي عندي

الصورة الاولى عبارة عن بقايا القرقيعان بعد القصف المكثف عليه. للاسف ما لحقت اصوره وهو متروس

الصورة الثانية صورة قرقيعان الرفاعي وللاسف ما لحقت اصوره وهو مجيس. لا تشوفونه جذي ترى الجيس كبير

مو من عوايدي اطوف المناسبات هذي بس ما اقول الا الله ياخذ النوم
انشالله قرقيعان السنة الجاية اذا احيانا الله اخذ احتياطاتي واكون جاهز

References:
http://www.dvd.net.au/movies/h/10950-2.jpg

5 comments:

موظف حكومة said...

لا قرقيعان بمنطقتنا الحمدالله

ندز العيال اماكن ثانيه علشان يقرقعون

-mate said...

والله خوش, عليكم بالعافية

والحب زين ماخلصوه عليك عشان تنقنق فيه
:)

Addictioneer said...

موظف حكومة
احنا كنا نسوي الحركة هذي
بس هالسنة اخواني الصغار ما يبون يروحون
يبون يقعدون في البيت عشان الانترنت والبلايستيشن
يهال اخر زمن
:)

-mate
المشكلة ان الوالدة خاشته عني
اناادري انها خاشته بذاك الكبت
راح اقضي عليه لاخر قطرة
بس ناطر يجيني مزاج
:)

Seema* said...

LOOOL
الساعة تسع إلا نص ها؟ ;P

عساكم تعودونه كل سنة و تصومونه
: )

Addictioneer said...

Seema*
تسع الا نص
طوفيها لي.. الصيام وما يسوي
:)