Friday, February 25, 2011

الوطن غالي والعلم الوطني غالي




بمناسبة الاعياد اللي نمر فيها هالايام من مرور 50 سنة على استقلال حبيبتنا الكويت و20 سنة تحرير وخمس سنين من تولي سمو الامير شيخنا صباح حبيت اتكلم عن الوطن والعلم بشكل عام وتبيان - حلوة تبيان هذي - مدى اهميتهم لاني سمعت ان في بعض الناس يستهينون بالوطن والعلم الوطني

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب مكة حبَّا كبيرًا، فهى بلده الذى ولد فيه، وفيها بيت الله الحرام، وعلى أرضها نزل الوحى لأول مرة.
ولما اشتد إيذاء المشركين للرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته فى مكة، أمره الله -تعالى- بالهجرة إلى المدينة.
فلما خرج صلى الله عليه وسلم من مكة نظر إليها نظرة المحب الوفى، وأخذ يودِّعها، وهو يقول والله إنك لخير أرض الله، وأحب أرض الله إلى الله، ولولا أنى أُخرجت منك ما خرجت).
وبعد ثمانى سنوات، كتب الله لنبيه صلى الله عليه وسلم أن يعود إلى مكة فاتحًا ومنتصرًا، بعد أن اضطر إلى الخروج منها، فدخلها النبى صلى الله عليه وسلم فرحًا مسروراً، وعفا عن أهلها برغم ما فعلوه معه.
وهكذا يكون الوفاء للوطن، والمسلم يكون محبَّا لوطنه، حريصًا على مصلحته، وفيَّا له

هذا المقال اقتبسته من الكاتب الحسين سعد الدين - لا اعرفه ولا يعرفني واللي دلني على المقال صاحبنا جووجل اللي ما يقصر. بين الكاتب ان الرسول يحب وطنه ذلك رغم ايجاده لمن يؤمن به في المدينة المنورة. وهذا الشي يبين بشكل كبير لما نسافر حق ديرة ثانية. باقل من اسبوع تحن للديرة على الرغم من الاجواء الجميلة اللي ممكن تشوفها بالديار الثانية


جينا لسالفة العلم الوطني. بعض الناس يقولون ليش احنا نقدس جماد. نوقف ونحيي ونطقله تحية ونتفاخر فيه. انا عن نفسي تساءلت ليش. طبعا هذا لما كنت ايام المتوسطة. فقاللي الوالد انه كان نفسي والعن. قاللي انه كان يسكت ما يحيي العلم ولا يقول النشيد لانه كان هناك ناس يقولون حرام تقدس الجماد. ولكن بعد نظره للتاريخ الاسلامي تغيرت نظرته للعلم. تعلم الوالد ان العلم هو رمز القوة والثبات والعزة. حيث كان المقاتلين المسلمين كانوا يرفعون العلم حتى العدو يكون له عام خاص فيه. وسقوط علم العدو معناه ضعف العدو واقتراب انهزامه. فقرا ان المقاتل يزداد حماسه عندما يرى راية العدو تسقط. وذكر لي ان في غزوة مؤته اعطى الرسول الراية لامر الجيش وهو زيد بن حارثة الذي استشهد فحملها جعفر بن عبدالمطلب فاستشهد فحملها عبدالله بن رواحة واستشهد هو ايضا حتى اخذها خالد بن الوليد. وكان العلم انذاك عبارة عن لواء ابيض

ومالكم بالطويلة يا جماعة... هذا ردي لكل واحد سخيف يقوللي حرام تقدس العلم والوطن
وعسى الله يخليلنا ديرتنا ويحفظ شعبها ويديم علينا نعمة الامن والامان وعسى الله لا يخلينا من الافراح قولوا امين  

References:
http://qutof.maktoobblog.com/695649/%D8%AD%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84-%D9%84%D9%85%D9%83%D8%A9/
http://www.rowaishid.com/vb/t62903.html
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D9%85%D8%A4%D8%AA%D8%A9
http://www.bornaray.com/en_fonts.asp
http://www.islamdoor.com/K3/motah.htm

2 comments:

Seema* said...

اللهم آمين

احترام العلم من احترام الشخص للرمز اللي يحمله العلم فإستهانته بالعلم استهانة بالوطن وهذه اهانة لا تقبل.

Addictioneer said...

Seema

الاستهانة بالعلم استهانة بالوطن وهذه الاهانة لاتقبل

كلام صحيح مية بالمية
صح لسانج